بطولة الجاليات الآسيوية: لبنان إلى نصف النهائي

LebanonCommunityTeam

تأهل منتخب الجالية اللبنانية إلى نصف نهائي النسخة الخامسة من بطولة الجاليات الآسيوية في قطر بتغلبه أمس الخميس على نظيره الفيليبيني بهدف دون مقابل.

سجل هدف اللقاء الوحيد سفيان ريرسة خلال الشوط الأول.

المباراة شهدت سيطرة كاملة للفريق اللبناني ولكن التوفيق غاب عن لاعبيه أمام المرمى لتضيع العديد من الفرص.

ويلتقي الفريق في الدور المقبل مع الفائز من مباراة الهند وماليزيا المقررة اليوم الجمعة.

LebaneseCommunityteam2

وسبق لمنتخب الجالية اللبنانية التتويج بلقب هذه البطولة في عام 2015.

وشهد الدور ربع النهائي أمس أيضاً تأهل منتخب الجالية النيبالية بعد أن تغلب على نظيره الإندونيسي 3-1 في مواجهة مثيرة

علي قطيش – مدرب منتخب الجالية اللبنانية

عن الفوز على الفيليبين

“مباراة كانت من طرف واحد، واجهنا فريقاُ كل لاعبيه في منطقة جزاءه وقدمنا ما علينا، ولكن لاعبينا لم يكونوا محظوظين وأضاعوا فرصاً كثيرة كانت كفيلة بمنحنا الفوز بنتيجة كبيرة، الحمد لله حققنا الهدف المنشود وبلغنا نصف النهائي.”

” نشكر الجماهير التي حضرت اليوم وساندتنا بشكل أكثر من رائع″

عن مواجهة نصف النهائي التي قد تكون أمام الهند حاملة اللقب

“سنستعد بطريقة مختلفة لمباراة نصف النهائي، ستكون هناك تحضيرات أكثر جدية، هناك مسؤولية كبيرة عندما تلعب مع فريق يمثل اسم بلدك، وجميع أعضاء فريقنا يعلم ذلك، منذ انطلاق البطولة ونحن نضع صوب أعيننا هدفاُ واحداُ وهو بلوغ النهائي وحمل كأس المركز الأول مجدداً، لن نكون أبداً نداً سهلاً للفرق المنافسة”.

“سنعمل أيضاً على تواجد عدد أكبر من الجمهور اللبناني في المباراة المقبلة، ولن يقتصر الأمر على مواقع التواصل الاجتماعي حيث سنعمل أيضاً على زيارة المؤسسات والمدارس اللبنانية من أجل الترويج للفريق”.

بهاء الدين طليعة – لاعب وسط منتخب الجالية اللبنانية

عن مباراة اليوم

“قدمنا مباراة جيدة اليوم ولم نوفق في إنهاء الهجمات بالشكل المطلوب، ولكن المهم أننا بلغنا الدور نصف النهائي “.

عن بطولة الجاليات الآسيوية

“بطولة رائعة، عيننا على النهائي، وهدفنا هو التتويج باللقب، استعدينا لهذه البطولة بجدية ونواظب على التدريبات مرتين في الأسبوع، أقضي عامي السادس مع الفريق، وبالنسبة لي وللعديد من اللاعبين الهدف من المشاركة مع فريق الجالية لا يقتصر فقط على ممارسة الرياضة أو لعب كرة القدم، فنحن نمثل اسم بلدنا ونشعر أننا عائلة واحدة، والمدرب دائماً ما يساندنا ويمنحنا الكثير من وقته.”