كأس الدوري الفرنسي: باريس سان جيرمان إلى ربع النهائي بفوزه على أورليان

orleanspsg

سجل البديل موسى ديابي هدفاً قبل تسع دقائق من صافرة النهاية ليقود باريس سان جيرمان للفوز 2-1 على مضيفه أورليان في ثمن نهائي كأس الدوري الفرنسي مساء الثلاثاء.

وكان النادي الباريسي قد أنهى الشوط الأول متفوقاً بهدف سجله إدينسون كافاني، ولكن أصحاب الأرض نجحوا في تسجيل هدف التعادل في الشوط الثاني عبر جوزيف لوبي.

قدم أورليان – الذي يحتل المركز الحادي عشر في ترتيب الليغ 2 – أداءاً فاق التوقعات أمام خصمه متصدر الليغ 1 والباحث عن لقبه السادس على التوالي في هذه المسابقة، حيث دافع بشكل جيد في الشوط الأول ولم يمنح الباريسيين الكثير من المساحات.

ويبدو أن لاعبي باريس سان جيرمان احتاجوا لبعض الوقت من أجل الدخول لأجواء اللقاء عقب أسبوع كامل من دون خوض أي مباريات، بسبب تأجيل مواجهة ديجون في الدوري لأسباب أمنية تتعلق بمظاهرات السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية، كما أن حالة أرضية استاد دو لا سورس والأجواء الممطرة زادت الاختبار صعوبة.

قبل المباراة كان من المنتظر أن يكون حارس المرمى المخضرم توماس رينو العائق الأكبر أمام الباريسيين، بعد أن كان أحد أهم أسباب تواجد الفريق في هذه المرحلة من المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، ليس فقط خلال ركلات الترجيح التي حددت الفائز في جميع مبارياته الثلاث السابقة، بل أيضاً من خلال تصدياته الرائعة خلال الوقت الأصلي لتلك المباريات.

وبالفعل لم يخيب رينو آمال جماهير فريقه، فتصدى في الدقيقة الأولى لتسديدة قوية من تشوبو-موتينغ.

وهدد أصحاب الأرض المرمى الباريسي أكثر من مرة بفضل انطلاقات عثمان سيسوكو من الجهة اليسرى ومهارات توماس إيفيستيو في الوسط، ولكنهم فشلوا في اختبار الحارس آلفونس آريلوا، فسدد آنطوني لو تاليك كرة على الطائر مرت بجوار القائم، قبل أن تسنح فرصة أخرى لكريم زياني على أطراف المنطقة، سددها ضعيفة وبعيدة عن المرمى.

وقبل أربع دقائق من انتهاء الشوط الأول، نجح إدينسون كافاني في كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة بينية رائعة من دي ماريا، ليضع الكرة بمهارة من فوق الحارس المتقدم رينو ويفتتح التسجيل للفريق الأحمر والأبيض.

وكاد آلفيش أن يضاعف النتيجة عبر تسديدة صاروخية من ركلة حرة مباشرة أوقفها رينو بصعوبة.

في مطلع الشوط الثاني اضطر المدرب توماس توخيل لإخراج الحارس آريولا بسبب إصابة تعرض لها خلال فترة الإحماء قبل المباراة، ونزل بدلاً منه الإيطالي جانلويجي بوفون.

وسيطر باريس سان جيرمان على مجريات اللقاء وواصل ضغطه من أجل هدف ثاني، ولكن رينو كان متيقظاً وأبعد بقدمه تسديدة كافاني بعد ثلاث دقائق من انطلاق الشوط الثاني.

بعدها بدقائق أجرى توخيل تبديلاً إضطرارياً آخر بإخراج دي ماريا بسبب تعرضه لما يبدو كإصابة في الكاحل، وشارك بدلاً منه الدولي الفرنسي كيليان مبابي، الذي سيحتقل بعد يومين باتمام عامه العشرين.

المد الباريسي استمر وواصل رينو التألق فأبعد انفراد من مبابي بعد بينية متقنة من كافاني، ثم مرت بعدها رأسية من ماركينيوس بالقرب من القائم الأيمن لأصحاب الأرض، وبدا أن الهدف الثاني في الطريق، ولكن جوزيف لوبي كان له رأي آخر.

لاعب الوسط السنغالي سدد كرة زاحفة سكنت شباك الحارس بوفون في الدقيقة 69 ليمنح فريقه الأمل في تحقيق المفاجأة.

ويبدو أن ديدييه أوليه-نيكول مدرب أورليان كان يحاول الحفاظ على النتيجة على أمل الوصول مجدداً لركلات الترجيح، حيث آخرج أنشط لاعبيه في خط الوسط توماس إيفيستيو، وأشرك بدلاً منه مكسيم داربينو قبل ربع ساعة من صافرة النهاية.

بعدها بدقائق قليلة، شارك موسى ديابي كبديل لكريستوفر نكونكو، ولم يحتج اللاعب الشاب إلى لثلاث دقائق آخرى من أجل هز شباك أصحاب الأرض.

صاحب الـ 19 ربيعاً تلقى الكرة خارج منطقة الجزاء في الجهة اليمنى وشق طريقه نحو المرمى بمهارة وسط ضغط من أربعة لاعبين قبل أن يضع الكرة بين أقدام الحارس رينو واضعاً فريقه في المقدمة.

ولم تفلح محاولات أورليان في تعديل الكفة مجدداً، بل كاد تقدم الحارس لدعم الهجوم في الوقت بدل الضائع أن يتسبب في هدف ثالث عندما انطلق مبابي في هجمة مرتدة سريعة وسدد الكرة في المرمى الخالي، لكن المدافع غوتييه بينو أبعدها من على خط المرمى في الرمق الآخير.

توخيل vs. أوليه-نيكول

  • ماركينيوس تألق مجدداً في لعب دوره المزدوج في أرضية الملعب، كصمام أمان بين قلبي الدفاع تياغو سيلفا وبرينسيل كيمبيمبي وأيضاً كلاعب المحور في الوسط، وذلك بحسب مجريات اللقاء.
  • داني ألفيش، العائد حديثاً من الإصابة، خاض ثاني مباراة فقط كأساسي هذا الموسم.
  • كريستوفر نكونكو سجل أول ظهور كأساسي منذ مبارة موناكو في الدوري.
  • توخيل منح إريك مكسيم تشوبو-موتينغ الفرصة كأساسي على حساب كيليان مبابي.
  • ماركو فيراتي غاب بسبب الإيقاف لحصوله على ثلاث بطاقات صفراء محلياً.
  • غاب كل من نيمار ولاسانا ديارا عن صفوف النادي الباريسي بسبب الإصابة، بينما غاب آدريان رابيو بسبب الإيقاف من قبل الإدارة.
  • برز في تشكيلة ديدييه أوليه نيكول إسمان بارزان من أصحاب الخبرة في الكرة الفرنسية، هما كريم زياني وآنطوني لو تاليك، ولكنهما لم يقدما المستوى المأمول.

من سيلاقي في ربع النهائي؟

تستأنف غداً الأربعاء منافسات دور الـ 16 بإقامة سبع مباريات وتسحب قرعة ربع النهائي عقب انتهاء جميع المباريات مباشرة.

ما التالي للفريقين؟

في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، باريس سان جيرمان سيستضيف نانت في إطار الجولة التاسعة عشرة من الليغ 1 آملاً في العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين متاليين أمام بوردو وستراسبورغ.

أما أورليان فسيحل ضيفاً على بيزيين قبلها بيوم واحد في إطار الجولة التاسعة عشرة من الليغ 2 بحثاً عن أول انتصار له منذ ست مباريات.

بطاقة المباراة

البطولة: كأس الدوري الفرنسي
المرحلة: الدور الرابع – دور الـ 16
الملعب: ستاد دو لا سورس
الحكم: جيروم ميغيلغوري
التاريخ: 18 كانون الأول/ديسمبر 2018
الجمهور: 8476 متفرج

التشكيلة

آلفونس آريولا (جانلويجي بوفون د46) | بريسنيل كيمبيمبي – تياغو سيلغا – ماركينيوس – خوان بيرنات – داني آلفيش | كريستوفر نكونكو (موسى ديابي د78) – جوليان دراكسلر | إريك ماكسيم تشوبو موتينغ – آنخيل دي ماريا (كيليان مبابي د59) – إدينسون كافاني

المدرب: توماس توخيل

بدلاء لم يشاركوا: تيلو كيهرر توماس مونييه لايفن كورزاوا كيفين ريمان

توماس رينو | غابرييل موتومبو – بيار بوبي – غوتييه بينو – ستيف فورتادو | جوزيف لوبي – دوريل آفونو – توماس إيفيستيو (مكسيم داربينو د75) – كريم زياني – عثمان سيسوكو | آنطوني لو تاليك (دوردان تيل د82)

المدرب: ديدييه أوليه-نيكول

بدلاء لم يشاركوا: غوتييه غالو – سيدريك كامبو – كينتان لوكوتش – غايتان بيران – آرمان لورينت

إنذارات: أنطوني لو تاليك (أورليان) خوان بيرنات (باريس سان جيرمان)

أرقام وحقائق

21

الانتصارات المتتالية التي حققها باريس سان جيرمان في كأس الدوري الفرنسي، فهو لم يخسر أي مباراة منذ عام 2012، مع العلم أنها كانت خسارة بركلات الترجيح أمام سانت إيتيان.

15

الأهداف التي سجلها الأورغواياني إدينسون كافاني خلال مسيرته في كأس الدوري الفرنسي ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم لاعب باريس سان جيرمان السابق، بيدرو باوليتا، مع الإشارة إلى أن الأخير سجل 5 من أهدافه عندما كان لاعباً لفريق بوردو.

8479

الجماهير التي حضرت اللقاء في ملعب دو لا سورس، الحضور الأعلى لمباريات أورليان على ملعبه هذا الموسم.